السيرة الذاتية

نبذه

أخصّائيّة ومستشارة جنسيّة

MSW لقب ثانٍ في العمل الاجتماعي ومعالِجة جنسيّة مؤهّلة

معالِجة جنسيّة مؤهّلة، تعمل منذ سنوات طويلة في مجال العلاج وتملك خبرة غنيّة في علاج الأفراد، الأزواج والمجموعات. تقدّم العلاجات الشخصيّة، الزوجيّة والجنسيّة لمختلف الفئات والمجموعات، من الشبيبة وحتى المسنّين، القادمين الجدد، الحريديم ومجموعات المثليّين، المثليّات، متحوّلي الجنس وثنائيّي الجنس.

الخبرة الأكاديميّة: إفرات حاصلة على اللقب الثاني في العمل الاجتماعي الإكلينيكي من الجامعة العبرية في القدس. أنهت شهادة دراسيّة في العلاج الزوجي والعائلي في برنامج "بتيلم" (كليّة سمينار هكيبوتسيم)، وشهادة دراسيّة في العلاج الجنسي من جامعة بار إيلان.

عملت في قسم خدمات الرفاه الاجتماعي في بلديّة تل أبيب وفي صندوق المرضى مكابي. استنتجت إفرات من سنوات خبرتها أنّ مشاكل شخصيّة وزوجيّة كثيرة تتعلّق وتتأثّر من الحياة الجنسيّة، ويجب أخذ هذا الأمر بالاعتبار، لذلك تخصّص مجهودًا كبيرًا للعمل في هذا المجال.

تملك إفرات عيادة خاصّة في تل أبيب، وتقدّم فيها العلاج للأفراد والأزواج الذين يواجهون صعوبة في بناء والحفاظ على علاقات جنسيّة وزوجيّة سليمة. تعمل أيضًا في عيادات أخرى - في عيادة للتأهيل الجنسي في المركز الطبّي رعوت، وفي عيادة د. رونيت ألوني.

ما هو العلاج الجنسي؟ عمليًا، يدور الحديث عن علاج نفسي، يتمحور حول محادثات جنسيّة مفتوحة قدر الإمكان، وخالية من القلق والإحراجات. كمعالِجة جنسيّة مؤهّلة، تملك إفرات خبرة وإلمامًا في كلّ ما يتعلّق بالحياة الجنسيّة: صعوبات في الأداء، القلق، الارتباك وأيّ مشكلة جنسيّة أخرى. تتحدّث إفرات مع متعالِجيها، وتقدّم لهم الإرشادات والتوجيهات، المساعدة والدعم، وأحيانًا تقدّم لهم تمارين خاصّة.

لمن يلائم العلاج؟ تتمّ ملاءَمة العلاج لكلّ متعالِج على المستوى الفردي، وفقًا للمشكلة ولطبيعة الشخص الذي يتوجّه لتلقّي العلاج. تستغرق كلّ جلسة علاجيّة 50 دقيقة تقريبًا، وتُجرى مرّة في الأسبوع. يمكن التوجّه لتلقّي علاج فردي أو زوجي، وهناك علاجات ملائمة لمتغايري الجنس ولمجموعة المثليّين، المثليّات، متحوّلي الجنس وثنائيّي الجنس، والذين يواجهون مشاكل اشوّش علاقاتهم وتسبّب لهم الإحباط.

طريقة العلاج: تستخدم إفرات تقنيّات علاجيّة متنوّعة، مثلًا: التصوُّر الموجِّه، التأمّل الواعي (Mindfulness)، تحليل الأحلام والتخيّلات وغيرها. غالبًا ما يدور الحديث عن علاج مركّز، قصير ويحظى بنسبة نجاح عالية.

تذكّروا – العلاج الجنسي قد يساعد كثيرًا على تحسين جودة حياتكم وحياتكم الزوجيّة!

مجالات التخصّص والعلاجات

فقدان الرغبة الجنسيّة

علاج واستشارة جنسيّة

الحرج الجنسي

تخصص
  • مستشارة جنسيّة